منتدى الرحمة منك يارحيم
[img][/img]
اخى الزائر / اختى الزائرة يرجا التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

 



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامن ضرورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجبل
مــشرفة قسم

avatar

عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 13/07/2011

مُساهمةموضوع: الامن ضرورة   الثلاثاء فبراير 21, 2012 8:06 pm

[b][[color=blue][/colorبسم الله الرحمن الرحيم
الأمن ضرورة
أمّا بعد: فلقد فرَض الله الفرائضَ وحرَّم المحرَّماتِ وأوجب الحقوقَ رِعايةً لمصالحِ العباد، وجعل الشريعةَ غِذاءً لحِفظ حياتِهم ودواءً لدَفع أدوائهم، وجاءت دعوةُ الرّسل بإخلاصِ العبادةِ لله وحدَه ، ومَقَتت ما يصرِف القلوبَ عن خالقِها، فكانت أوَّل تضرُّعات الخليل عليه السلام لربّه جل وعلا أن يبسُطَ الأمنَ على مهوى أفئِدَة المسلمين فاستجاب الله دعاءَه ،قال سبحانه: ﴿وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا﴾


وامتنَّ الله على ثمودَ قومِ صالح نحتَهم بيوتَهم من غير خوفٍ ولا فزع، فقال ﴿وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ﴾ وأنعمَ اللهُ على سبَأ وأغدَق عليهم الآلاء المتتابعةَ وأسكنهمُ الدّيار الآمنة، فقال جل وعلا: ﴿سِيرُوا فِيهَا لَيَالِي وَأَيَّامًا آمِنِينَ﴾ ويوسفُ عليه السلام يخاطبُ والدَيه وأهلَه ﴿وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ﴾ ووعد الله نبيَّه محمَّدًا وأصحابه بأداء النُّسُك في أمان ﴿لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لا تَخَافُونَ﴾ والأمن من نعيمِ أهل الجنة ﴿ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ آمِنِينَ﴾ ﴿إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ﴾



أيّها المسلمون، لقد جمعت شريعةُ الإسلام المحاسنَ كلّها، فصانت الدينَ وحفِظت العقول وطهَّرتِ الأموال وصانت الأعراض وأمَّنت النفوس. ودعا الإسلامُ إلى كلِّ عمل يبعَث على الأمن والاطمِئنان بين صفوفِ أفراده، وأمر بإخفاء أسباب الفزَع في المجتمع، فقال عليه الصلاة والسلام: «لا يحلُّ لمسلمٍ أن يروِّع مسلِمًا» رواه أحمد.
عباد الله: بالأمن والإيمان تتوحَّد النفوسُ، وتزدهِر الحياة، وتغدَق الأرزاق، ويتعارف الناس، وتُتَلقَّى العلومُ من منابعها الصافية، ويزدادُ الحبلُ الوثيق بين الأمة وعلمائها، وتتوثَّق الروابطُ بين أفراد المجتمع، وتتوحَّد الكلمةُ، ويأنس الجميعُ، ويتبادل الناسُ المنافع، وتُقام الشعائر، وتقُام حدود الله في أرض الله على عباد الله.
وإذا اختلَّ الأمنُ تبدَّل الحالُ، ولم يهنأ أحدٌ براحةِ بال، فيلحقُ الناسَ الفزعُ في عبادتهم، فتُهجَر المساجد ويمنَع المسلم من إظهارِ شعائر دينه، وتُعاق سُبُلُ الدعوة، وينضَب وُصول الخير إلى الآخرين، ولا توصَل الأرحام، ويئنُّ المريض فلا دواءَ ولا طبيب، وتختلُّ المعايش، وتهجَر الديار، وتفارَق الأوطان، وتتفرَّق الأسَر، وتنقَضُ عهودٌ ومواثيق، وتبور التجارة، ويتعسَّر طلبُ الرزق، وتتبدَّل طباعُ الخَلق، فيظهرُ الكَذِب ويُلقَى الشحّ ، و باختلال الأمن تُقتَل نفوسٌ بريئة، وترمَّل نساء، ويُيتَّم أطفال. إذا سُلِبت نعمةُ الأمن فشا الجهلُ وشاع الظلم وسلبتِ الممتلكات، وإذا حلَّ الخوفُ أُذيق المجتمعُ لباسَ الفقر والجوع. يقول معاوية رضي الله عنه: "إيّاكم والفتنةَ، فلا تهمّوا بها، فإنها تفسِد المعيشةَ، وتكدِّر النِّعمة، وتورثُ الاستئصال".



ولو قلَّبتَ البصرَ في الآفاقِ لوجدتَ الأمنَ ضرورةً في كلّ شأن، ولن تصلَ إلى غايةِ كمالِ أمرٍ إلا بالأمن، بل لن تجدَ مجتمعًا ناهضًا وحبالُ الخوف تهزّ كيانَه. وانظروا ما يحدث اليوم في تونس ومصر وليبيا وغيرها ممن بدلت لباس الأمن بالخوف ، كانت تطمع في زيادة معاش ، واليوم لا أمن ولا معاش.
أيها المسلمون، إن الأمة المسلمة تواجه اليومَ خصاماً بعنف ، وحرباً بجبروت، يقودها قومٌ أحداث، أماطت عنهم اللثام الأحداثُ ، أشعلوها الدنيا نيرانا، وأنَّى يُحقِّق هؤلاء سلاماً. أحداثٌ تُفتعَل، وأدوارٌ تُمثَّل وتُنتحَل، أدَّى إلى تفجّر العنف وانعدام الأمن وانتشار الخوف واختلال الأوضاع في كثير من الأصقاع والبقاع، ولاشك بأن الدافع الكبير لكثير من الرعاع ، هو قلة ذات اليد ، واستئثار السلطان بالمناصب والأموال ، وتجويع الشعوب.



نحن أمة رضيت بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا، ارتضت حكم الله وأذعنت له، وذلت لجبروته وخضعت له، لا تحركها العواطف، ولا تسوقها الأهواء، ولا تتقدم بين يدي الله ورسوله، لا تقدم ما أخر الله ، ولا تؤخر ما قدم، لا تحل ما حرم ولا تحرم ما أحل، تتلمس منهج الإسلام في العبادة، كما ترتضيه في الحكم والتحاكم، وتسير على خطاه في التغيير والتبديل والخروج على الولاة ، فيا من تتسابقون اليوم إلى المظاهرات وتزعمون أنكم بذلك على الهدى والخير ، أعطونا دليلا من كتاب أو سنة يجيز لكم فعل ذلك، بل هاتوا لنا شواهد من التاريخ تبرهن صحة مساركم، وصواب طريقتكم، بل إن الواقع المشاهد يظهر عكس ذلك ، قلبوا أنظاركم في مصر وتونس ، وفي عمان وليبيا يرتد إليك الطرف خاسئا وهو حسير, وتجزمون بأن من خالف سنة الله ، فإنه إلى خسار وإن أوهم نفسه بعكس ذلك.]center]


 الموضوع   الأصلي : الامن ضرورة  المصدر : منتدى رحيق الفردوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عابر سبيل
مؤسس المــوقع

مؤسس  المــوقع
avatar

عدد المساهمات : 1561
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الامن ضرورة   السبت فبراير 25, 2012 8:56 pm


 الموضوع   الأصلي : الامن ضرورة  المصدر : منتدى رحيق الفردوس


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elr7ma.talk4her.com
العاصفه
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 17/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الامن ضرورة   السبت فبراير 25, 2012 10:07 pm

يسلمو يا الغالية
موضوع رائع حبيبتى جزاكى الله خيرا


 الموضوع   الأصلي : الامن ضرورة  المصدر : منتدى رحيق الفردوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الامن ضرورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرحمة منك يارحيم :: المنتدى العام :: -

© phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك